أبيض وأسود

أشهر كومبارسات السينما المصرية

وتألقت بدور الأم وعرفت من خلال فليم صعيدي في الجامعة الأمريكية .. قصة الفنانة الراحلة هانم محمد

أشهر كومبارسات السينما المصرية وتألقت بدور الأم وعرفت من خلال فلم صعيدي في الجامعة الأمريكية .. قصة الفنانة الراحلة هانم محمد

هانم محمد، ممثلة مصرية راحلة شاركت خلال مسيرتها الفنية في قرابة ال 2820 عملاً منوعاً بين السينما والتلفزيون وغيره.

تعتبر الراحلة محمد من أشهر من مثل دور الكومبارس في تاريخ السينما المصرية وكانت بدايتها خلال فترة السبعينات.

كما عملت الراحلة امام كبار النجوم أمثال عادل إمام وأحمد زكي ومعالي زايد وبرعت بدورها في فلم “صعيدي في الجامعة الامريكية”.

وتألقت محمد في أداء العديد من الأدوار والشخصيات، ومنها الام الحنونة والقاسية ودور الدادة وخفيفة الظل وغيرهم من الأدوار.

قصة حياتها

ولدت الفنانة المصرية هانم محمد خليفة في العاصمة القاهرة يوم 19 أيار عام 1932.

وكانت البداية الفنية لها خلال فترة السبعينات حيث اشتهرت بأداء الأدوار الثانوية في السينما والتلفزيون والمسرح.

قدمت خلال مسيرتها الفنية حوالي 279 عملاً منوعا، كان للسينما منها 120 فلماً وللتلفزيون 124 عملاً.

بدايتها الفنية وأبرز أعمالها

بدأت الفنانة هانم محمد مسيرتها الفنية خلال فترة السبعينات بعدما شاركت في مسلسل “عماسة عكاشة” عام 1971.

وتألقت بعدها بدور الدادة عزيزة في فلم “إمبراطورية ميم” رفقة سيدة الشاشة العربية فاتن حمامة.

كما اشتهرت محمد في عديد الأعمال الفنية ومنها دورها في فلم “صعيدي في الجامعة الأمريكية” رفقة النجم محمد هنيدي.

دورها في فلم البيضة والحجر

شاركت محمد عام 1990 في فلم “البيضة والحجر” مجسدة دور أم القهوجي التي تبحث عن مولانا لإبطال مفعول العمل.

وقد جسد في الفلم دور مولانا الفنان أحمد زكي والذي برع في دور الدجال المشعوذ الذي يصدقه الناس.

كما كان لمحمد دور ميز في الفلم من خلال خفة ظلها مما جعل الجمهور يستذكرها على الدوام.

مشوارها السينمائي والتلفزيوني

شاركت الفنانة هانم محمد في 120 فلماً سينمائياً من أبرزها “امرأة سيئة السمعة، أميرة حبي أنا، بخيت وعديلة، حارة برجوان”.

وفي التلفزيون كان لمحمد مشاركة في 124 عملاً، من أهمها “القرار الأخير، الحقيقة ولسراب، فارس بلا جواد، حمزة وبناته الخمسة”.

ويذكر أن محمد توفيت يوم 19 أيار من عام 2007 عن عمر ناهز 75 عاماً عقب مسيرة فنية مميزة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى