أخبارالرئيسية

احمد محسن: تصفية القضية الفلسطينية مرفوض من جانب مصر والتهجير خط أحمر

 

 

قال النائب احمد محسن، عضو مجلس الشيوخ، أن مصر لها موقفها واضح وحاسم فيما يخص المخططات الشيطانية التي تقوم بها اسرائيل لتهجير الفلسطينيين من أرضهم، قائلا: حان الوقت لوقف اطلاق النار وانهاء هذه الكارثة الإنسانية في قطاع غزة.

ونوه محسن، في تصريح صحفي له اليوم، تصدر الحرب على قطاع غزة والأزمة الإنسانية التي يعاني منها الأشقاء الفلسطينيون، على مباحثات وزيرا خارجية مصر وقطر، والتأكيد خلال اجتماعهما على حتمية وقف إطلاق النار في القطاع، وإنفاذ التهدئة وتبادل المحتجزين والأسرى في أقرب وقت، فضلاً عن ضرورة إدخال المساعدات الإنسانية بصورة كاملة لتخفيف الكارثة الإنسانية التي يعيشها الفلسطينيون، كما شددا وزيرا خارجية مصر وقطر، على الرفض القاطع لمحاولات تهجير الفلسطينيين خارج أراضيهم، علاوة على تحذير مصر إسرائيل من عواقب إقدام إسرائيل على أية عملية عسكرية برية في مدينة رفح، وما سيترتب عليه من تبعات إنسانية كارثية ستلحق بالفلسطينيين المتواجدين في رفح، ومن نزحوا من وسط وشمال القطاع تحت القصف والاستهداف الإسرائيلي لهم.

وأوضح عضو مجلس الشيوخ، ان تحركات مصر العربية والدولية فضحت مخططات الابادة الجماعية لإسرائيل، داخل قطاع غزة والعدوان الهمجي بحق مئات الآلاف من الفلسطينيين.

واختتم النائب احمد محسن، محذرا حكومة الاحتلال الإسرائيلي من الإقدام على حماقة اقتحام رفح بريا، خصوصا وانه يتركز فيها أكثر من مليون و400 الف فلسطيني، مضيفا: القضية تخص الأمن القومي المصري علاوة على أن تصفية القضية الفلسطينية مرفوض تماما من جانب القيادة السياسية المصرية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى