أخبار

احمد محسن: تكثيف حجم المساعدات الإنسانية لغزة خلال سريان الهدنة دليل قاطع على سعي مصر الدؤوب للحد من تفاقم الأزمة المشتعلة

 

 

 

أشاد النائب احمد محسن، عضو مجلس الشيوخ، بحرص الدولة المصرية على تكثيف حجم المساعدات الإنسانية لتوصيلها لقطاع غزة عبر منفذ رفح، خلال فترة سريان الهدنة الفلسطينية الإسرائيلية، مما يؤكد أمام الجميع أن مصر لن تتوانى في حماية أشقائها وتقديم كافة أوجه الدعم والمساندة في وجه الانتقام الغاشم الذي لا يعرف معنى الرحمة والإنسانية، وبات يحصد في أرواح الفلسطينين دون وجه حق أو عدل.

 

ونوه محسن، في تصريح صحفي له اليوم، عن حجم المساعدات الطبية التي تم إدخالها إلى قطاع غزة حتى مساء أول أمس السبت، 25 نوفمبر، والتي بلغت 2675 طنًا، وكذلك من المواد الغذائية ما يصل لـ9621 طنًا، وحجم المياه 7047 طنًا، و82 قطعة من الخيام والمشمعات، بالإضافة إلى 1992 طنًا من المواد الإغاثية الأخرى، فضلا عن الدفع بحجم مساعدات فيما يتعلق بالوقود، حيث تم إدخال 788 طنًا من الوقود، بإجمالي عدد 2056 شاحنة من كافة المساعدات منذ بداية سريان الهدنة.

 

وأكد عضو مجلس الشيوخ أن الدولة المصرية منذ اندلاع طوفان الأقصى في السابع من أكتوبر الماضي، لن تدخر أي جهدا في الحد من تفاقم الأزمة الإنسانية لأشقائنا في قطاع غزة، وحريصة على الإسراع في نقل المساعدات الإنسانية، بالتنسيق مع الأمم المتحدة والهلال الأحمر الفلسطيني.

 

واختتم النائب احمد محسن، بيانه بالقول: جهود إنقاذ المصابين والجرحى الفلسطينين ما زالت مستمرة، حيث استقبلت مصر منذ بدء سريان الهدنة 353 مصابًا من أبناء غزة، يرافقهم 292 شخصًا، بالإضافة إلى عبور 8514 شخصًا من الرعايا الأجانب ومزدوجي الجنسية و1256 مصريًا، من معبر رفح، مشيرا إلى أن تمديد الهدنة سيساهم في زيادة تلك الأعداد ووقف نزيف الخسائر البشرية والمادية والإنسانية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى