أخبارالرئيسية

الرئيس السيسي يوجه بتعزيز حماية المواطنيين من أثار التقلبات الاقتصادية العالمية

عقد الرئيس عبدالفتاح السيسي اليوم اجتماعاً لمتابعة مستجدات الوضع الاقتصادي في ضوء التطورات الإقليمية والدولية، بحضور كل من الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، وحسن عبدالله محافظ البنك المركزي، واللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة، والدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، والدكتورة رانيا المشاط وزيرة التعاون الدولي، والدكتور محمد معيط وزير المالية.

 

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المستشار أحمد فهمي بأن السيد الرئيس اطلع خلال الاجتماع على جهود الحكومة لتعزيز مرونة الاقتصاد الوطني تجاه التقلبات السياسية والاقتصادية الدولية والإقليمية، ووجه في هذا الصدد بمواصلة العمل على تطوير البرامج والمشروعات الاقتصادية الوطنية بما يعزز من قدرة الاقتصاد على مواجهة التحديات الراهنة، ويضمن حماية المواطنين من آثارها السلبية، مع تعزيز العمل الجاري لدفع معدلات النمو الاقتصادي وزيادة الدخل القومي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى