أخبارالرئيسية

المنتخب المغربي يودع البطولة والركراكي: أتحمل المسؤولية كاملة

 

قال وليد الركراكي المدير الفني للمنتخب المغربي، بأنه يتحمل مسؤولية كل شيء، بعد توديع منتخب بلاده أسود الأطلس للكان، أمام منتخب جنوب إفريقيا، خلال المباراة التي جمعتهما أمس الثلاثاء، ضمن الجولة الأخيرة لمنافسات دور الستة عشر لبطولة كأس الأمم الإفريقية 2023، والمقامة حاليا بالكوت ديفوار.

وأضاف الركراكي في تصريحات تلفزيونية عبر قناة بي إن سبورتس”الناقل الحصري للبطولة” قائلا: ،”هناك أشياء لم نفعلها في المباراة ،أنا من يتحمل مسؤولية كل شيء، اللاعبين نفذوا كل شيء بالحرف، وضربة الجزاء الضائعة كانت ستمنحنا فرصة العودة للمباراة، لكننا أهدرناها”

وتابع المدير الفني للمنتخب المغربي: “سنتعلم من هذا الإخفاق الذي لم نكن ننتظره ولا نتوقعة”.

وفي مفاجأة كبيرة ودع رابع العالم، المنتخب المغربي البطولة ، من دور الستة عشر ، عقب خسارته بثنائية نظيفة أمام منتخب جنوب إفريقيا أمس الثلاثاء.

سجل منتخب جنوب أفريقيا، هدفه الأول في الدقيقة الـ 57، عن طريق اللاعب إيفيدينس ماكجوبا، معلناً تقدم فريقه أمام أسود الأطلس.

وفي نهاية الشوط الثاني، ضغط المنتخب المغربي بكل قوة، لإدراك هدف التعادل، إلى أن تحصل على ركلة جزاء ، بعد لمسة يد لمدافع البافانا بافانا، احتسبها الحكم السوداني محمود إسماعيل، ليهدرها أشرف حكيمي، نجم باريس سان جيرمان الفرنسي.

وبهدف ثان قاتل، عزز منتخب جنوب أفريقيا تقدمه في الدقيقة 5 من الوقت بدل الضائع، بأقدام لاعبه موكوينا تيبوهو، بعد تسديدة رائعة لركلة حرة على حدود منطقة الجزاء، لينهي آمال أسود الأطلس، رابع العالم في العودة للمباراة.

بدأ منتخب المغرب بتشكيل مكون من:

ياسين بونو وأشرف حكيمي ونصير مزراوي ونايف أكرد ورومان سايس وسفيان أمرابط وسليم أملاح وعز الدين أوناحي وعبد الصمد الزلزولي ويوسف النصيري وأمين عدلي.

بينما بدأ منتخب جنوب أفريقيا بتشكيل مكون من:
رونوين ويليامز وخوليسو موادو وجرانت كيكانا وموثوبي مفالا وأوبري موديبا وموكوينا تيبوهو وسفيفيلو سيتهولي وثابيلو مورينا وإيفيدينس ماكجوبا وثيمبا زواني وبيرسي تاو.

وكانت لجنة الحكام بالاتحاد الإفريقي قد أسندت إداراة اللقاء للحكم الدولي السوداني محمود إسماعيل حكمًا للساحة، ويعاونه كل من الدولي الكاميروني إلفيس نوبوي مساعد أول، والدولي السوداني محمد عبد الله نيالا مساعد ثان، والرواندي صامويل أويكوندا حكمًا رابعًا.

فيما منحت إدارة غرفة الـ VAR، إلى الحكم الدولي الغاني دانيال لاريا، ويعاونه كل من السنغالي عيسي سي والحكم الدولي المصري محمود أبو الرجال.

ويلتقي منتخب جنوب أفريقيا مع نظيره كاب فيردي في الدور ربع النهائي، السبت الموافق 3 فبراير المقبل، في تمام الساعة العاشرة مساءاً بتوقيت القاهرة.

الجدير بالذكر أن المنتخب المغربي، هو آخر المنتخبات العربية التي ودعت الكان، بعد كل من منتخبا الجزائر وتونس، فقد ودعا البطولة من الدور الأول، وفي دور الستة عشر ودع منتخب موريتانيا البطولة بعد الخسارة بهدف أمام منتخب الرأس الأخضر، بينما ودع منتخب مصر بركلات الترجيح أمام منتخب الكونغو الديمقراطية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى