أخبارالرئيسية

السيسي مصر ترفض تهجير الفلسطينيين سواء داخليا او خارجيا

ناقش الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال استقباله، اليوم السبت، أورسولا فون ديرلاين، رئيسة مفوضية الاتحاد الأوروبي، مستجدات التصعيد العسكري الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، وسبل تعزيز علاقات التعاون بين مصر والاتحاد الأوروبي، وذلك بحضور سامح شكري، وزير الخارجية وكبار مسئولي المفوضية الأوروبية

وقال أحمد فهمي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، المستشار ، إن اللقاء ركز على مستجدات التصعيد العسكري الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية، حيث أكد الرئيس السيسي، موقف مصر بضرورة الوقف الفوري لإطلاق النار في غزة وحماية المدنيين، وضمان إيصال المساعدات الإغاثية لأهالي القطاع الذين يتعرضون لمعاناة إنسانية هائلة.

 

وشدد الرئيس على ضرورة اضطلاع المجتمع الدولي بمسئولياته وتنفيذ قراري مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة في هذا الشأن، مستعرضًا الجهود التي تقوم بها مصر في ذلك السياق إلى جانب استقبال المصابين الفلسطينيين وإجلاء الرعايا الأجانب

وأكد الرئيس السيسي، رفض مصر القاطع لتهجير الفلسطينيين، سواء بالنزوح داخلياً أو بالتهجير خارج أراضيهم لاسيما إلى الأراضي المصرية في سيناء، وهو ما اتفقت معه رئيسة المفوضية الأوروبية مؤكدة الموقف الأوروبي برفض التهجير.

من جانبها عرضت رئيسة المفوضية الأوروبية، تقييمها لتطورات الأوضاع في غزة، مؤكدة تقدير الاتحاد الأوروبي البالغ للدور الجوهري الذي تقوم به مصر في هذا الصدد.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى