أخبارالرئيسية

الغباء الاصطناعي “إيفانجيليون” يقتل أطفال قطاع غزة

ذكرت وسائل الإعلام الأجنبية   أن جيش الاحتلال في الكيان الصهيوني يستخدم نظام الذكاء الاصطناعي “إيفانجيليون” لتوجيه الهجمات ضد  قطاع غزة

وكما ذكرت صحيفة الجارديان البريطانية والمجلة الإسرائيلي Local Call، فإن النظام يحتوي على بيانات عن 30-40 ألف شخص يصنفهم جيش الاحتلال كمسلحين في حركة المقاومة الفلسطينية حماس، ويوفر إحداثيات مبانيهم السكنية لهجوم محتمل.

وكان قائد جيش الاحتلال في الكيان الصهيوني السابق أفيف كوخافي قد أشار إلى أنه قبل إدخال الذكاء الاصطناعي، اكتشف جيش الاحتلال حوالي 50 هدفا في قطاع غزة سنويا، بينما بمساعدة النظام ارتفع عدد الأهداف المكتشفة إلى مائة هدف يوميًا معربًا عن مخاوفه بشأن تطوير هذه المنطقة.

وزعمت مصادر لصحيفة الجارديان أن كبار قادة حماس فروا إلى الأنفاق فور بدء الهجمات، وسمح نظام الذكاء الاصطناعي للجيش الإسرائيلي باكتشاف المسلحين الأقل حجمًا الذين يعيشون في المنازل في جميع أنحاء قطاع غزة، وأدى ذلك إلى تخصيص العديد من المنازل للقصف، ما أدى إلى مقتل جميع من يعيشون فيها.

يقوم مشغلو نظام “إيفانجيليون” بإجراء تقديرات أولية لعدد المدنيين الذين يمكن أن يستشهدوا نتيجة للضربة، والقرار النهائي بالضربة يتخذه قائد الوحدة المناوب.

وقال أحد المشغلين الذين تركوا جيش الاحتلال الاسرائيلي في عام 2021 لصحيفة الجارديان إن بعض القادة كانوا أكثر عرضة لاستخدام العنف من غيرهم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى