أخبار

النائبة أمل سلامة: المراة الصعيدية فى مقدمة الصفوف لدعم الرئيس السيسى

قالت النائبة أمل سلامة عضو لجنة حقوق الانسان بمجلس النواب؛ ورئيس لجنة العلاقات الخارجية بحزب الحرية المصرى؛ أن المرأة الصعيدية بما لديها من وعى؛ ستكون فى مقدمة الصفوف لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسى فى الانتخابات الرئاسية المقبلة من أجل استمرار مسيرة البناء والتنمية.
وأضافت فى كلمتها خلال أكبر مؤتمر نسائى حاشد فى قنا لدعم الرئيس السيسي أن أبناء الصعيد يشعرون بالفخر أنهم مصريون؛ ويوجهون رسالة للعالم بأن سيدات الصعيد إلى جانب رجالها وشبابها وشيوخها يدعمون الرئيس عبد الفتاح السيسى فى الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وتابعت : “نشعر جميعا بالفخر والاعتزاز أننا متواجدون مع هذه النخبة المتميزة من فتيات وسيدات مصر العظيمات، فالمرأة المصرية لم تتأخر يوما عن دعم ومساندة وطنها، فى جميع الأوقات.. وهذا الحشد الكبير والمشرف يعكس مدى التأييد الشعبى القوى الذى يحظى به الرئيس عبد الفتاح السيسى قائد نهضة مصر الحديثة، فى الجمهورية الجديدة”.

وأكدت على أنه جاء اليوم لكى يشاهد العالم مدى عظمة الشعب المصرى.. من خلال المشاركة الايجابية فى الانتخابات الرئاسية، وخروج ملايين المواطنين للإدلاء بأصواتهم فى صناديق الانتخابات.. يجب أن نثبت للعالم أن مصر قوية بشعبها.. وأن جميع فئات الشعب المصرى يقفون على قلب رجل واحد خلف الرئيس عبد الفتاح السيسى.

وأشارت النائبة أمل سلامة الى أن المرأة المصرية مثلما انتفضت فى الشوارع وكان لها دور وطنى كبير فى الحفاظ على هوية الوطن خلال ثورة 30 يونيو، فإنها ستواصل عطاءها وتفانيها وسنجدها بالملايين أمام لجان الانتخابات لدعم الرئيس عبد الفتاح السيسى.
وقالت’ ” لقد حان الوقت لرد الجميل للرئيس عبد الفتاح السيسى، الذى عاهد الله منذ اللحظة الأولى لتوليه مسئولية الوطن أن تأخذ المرأة المصرية مكانتها العظيمة التى تستحقها، وتم اتخاذ العديد من الإجراءات لدعم وتمكين المرأة سياسيا واقتصاديا واجتماعيا ومواجهة جميع أشكال العنف والإيذاء البدنى، والاستغلال وإساءة استخدام السلطة فى أماكن العمل”.

وأضافت النائبة أمل سلامة: لن أحدثكم عن الانجازات التى حققها الرئيس عبد الفتاح السيسى، فأنتم تعرفونها و تملسونها فى مشروعات حياة كريمة، والأهم من كل ذلك نعمة الأمن والأمان، فلولا الأمن والأمن لما تحققت تلك الانجازات العظيمة وغير المسبوقة؛ فالرئيس السيسى عمل بجد وإخلاص من أجل رفعة الدولة المصرية وبناء الجمهورية الجديدة؛ والآن .. جاء دورنا جميعا للتكاتف والتلاحم والاصطفاف خلف الرئيس عبد الفتاح السيسى، لكى نؤكد للعالم فى الداخل والخارج، أن جميع المصريين على قلب رجل واحد
من أجل مستقبل مصر وأمنها واستقرارها؛ وحياة كريمة لكل مصرى ومصرية.. ومن أجل مستقبل الأجيال الجديدة.. يجب على كل مواطن أن يصطحب معه أسرته وجيرانه وأصدقاؤه.. ونحتشد جميعا أمام صناديق الانتخابات، وندلى بأصواتنا للرئيس عبد الفتاح السيسى

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى