أخبارالرئيسية

جيش الاحتلال يعلن خسائره خلال الـ24 ساعة الأخيرة وصلت إلى مقتل 16 ضابطًا وجنديًا

اعترف جيش الاحتلال بأن خسائره خلال الـ24 ساعة الأخيرة وصلت إلى مقتل 16 ضابطًا وجنديًا في قطاع غزة، وهم الرقباء ديفيد بوجدانوفسكي، وأورال باشان، وجال هيرشكو، وروي إلياس، وإيتامار شيمن، مشيرًا إلى أنهم قتلوا بصاروخ مضاد للدبابات أصاب ناقلة جنود مدرعة، وسط قطاع غزة، وفي معركة أخرى بالمنطقة قُتل جنديا الاحتياط نداف يسسخار فرحي وإلياهو مئير أوحانا، بعد تفجير عبوة ناسفة في غزة

وقالت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية إن المتحدث باسم الجيش الاحتلال سمح اليوم الأحد، بنشر أسماء تسعة قتلى آخرين من جيش الاحتلال قتلوا في وسط غزة، لافتة إلى أن أربعة جنود من كتيبة الهندسة 603، قتلوا في المعركة جنوب قطاع غزة، وهم الرقيب ديفيد بوجدانوفسكي، 19 عامًا من حيفا، والرقيب أورال باشان، 20 عامًا من حيفا؛ الرقيب جال هيرشكو 20 سنة من بيتح، الرقيب روي الياس 21 سنة من تسوفر؛ كما قُتل في المعركة المسعف “36” الملقب بـ”جيش” الرقيب إيتامار شيمن، 21 عامًا من لابيد، والذي قاتل مع الكتيبة 77.وفي وسط قطاع غزة، قتل اثنان من كتيبة الاحتياط 7810 هما الرائد “احتياط” نداف يساكر فرحي 30 عامًا من هرتسليا والرائد “احتياط” إلياهو مئير أوحانا 28 عامًا من حيفا.  وفي معركة أخرى بالمنطقة قتل جنديان من كتيبة الاحتياط 6646، هما الرائد “احتياط” إليساف شوشان “23 عامًا من القدس، ومن الكتيبة 6646″، الرائد “احتياط” أوهاد عاشور “23 عامًا من كفر”.  ومنذ بداية العملية البرية في غزة، قُتل 152 ضابطًا، 14 منهم في نهاية الأسبوع الماضي. منذ بداية الحرب -485 قتيلًا من جيش الاحتلال الإسرائيلي.

 

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى