أخبار

حساسين: القمة المصرية الأردنية الفلسطينية هدفهاحقن دماء الفلسطينيين

أكد البرلماني السابق الدكتور سعيد حساسين ، إن القمة الثلاثية التي شارك فيها الرئيس عبد الفتاح السيسي والملك عبد الله بن الحسين ملك الأردن، والرئيس الفلسطيني محمود عباس أبو مازن، تهدف في المقام الأول والأخير حقن دماء الأبرياء وتحديدا الأطفال والنساء والمدنين بقطاع غزه وتأتي المشاركه في القمه الثلاثيه من منطلق المسئوليه الوطنيه من الرئيس عبدالفتاح السيسي تجاه الأشقاء العرب حيث تناقش الزعماء الثلاثة فيما يخص الحد من التصعيد الإسرائيلي في قطاع غزة، تجاه الأبرياء من المدنيين

وأوضح حساسين أن الدولة المصرية تبذل جهودا واضحه المعالم تجاه القضيه الفلسطينيه لإيجاد حلول جذريه لوقف إطلاق النار منذ بداية الحرب علي فلسطين وحتي هذه اللحظه
وأضاف “حساسين” أن القمة تستهدف أيضا العمل على دفع وتكثيف الجهود الرامية لوقف التصعيد وإنقاذ أهالي غزة من المأساة الإنسانية الجارية، لافتة أن دولة المصرية بقيادة الرئيس السيسي تقوم بدور مهم في وقف إطلاق النار على قطاع غزة، عبر اللقاءات التي تعقدها مع قادة الدولة الكبرى كما أنها تؤكد على حقوق الشعب الفلسطيني في كل المحافل الدولية.

وأشار البرلماني السابق
، أن الدور المصري منذ بدء الخصار علي قطاع غزه وحتي الان لم ينقطع حيث أن مصر تبذل قصاري جهدها للمطالبه بوقف فوري واكتساب الحشد الدولي لوقف إطلاق النار وحصول الشعب الفلسطيني على حقوقه كامله

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى