أخبارالرئيسية

حمد الخشن: قرار تحرير سعر الصرف شجاع يراعي متطلبات السوق والاستثمار ويقضي على المضاربات

 

اعتبر النائب احمد الخشن، عضو مجلس النواب، قرارات البنك المركزي المصري اليوم، خطوة داعمة وقوية لبرنامج الإصلاح الاقتصادي في مصر. وتراعي الواقع فنزيف الدولار و ضخه في الأسواق كما كان طوال السنوات الماضية يتعرض لمضاربات ترفع سعره على غير الحقيقة.

ولفت الخشن، في تصريح صحفي له اليوم، أن تحرير سعر صرف الدولار يهدف إلى توحيد سعر الدولار في السوق المصري بعد حالة العشوائية التي سادت السوق خلال الفترة الماضية وضربة قاتلة للمضاربات وتجار السوق السوداء على العملة.

ولفت عضو مجلس النواب، إن توفير سعر صرف مرن أحد المطالب الأساسية للصناع، مع ترك الأمر لآليات السوق، كما أن توفير الدولار وبسعر عادل يعمل على استقرار سوق الصرف، وينعكس إيجابيا على جميع الأصعدة.

وكشف الخشن، أن القرار جرىء وهام ويتعامل مع الواقع، وسيعمل على تشجيع الاستثمارات الأجنبية المباشرة، ويبشر بانعكاسات إيجابيه على مستوى الاقتصاد الكلي ونسب النمو، فضلاً عن تزايد عوامل الثقة في الاقتصاد المصري خلال الفترة المقبلة.

وتوقع نائب المنوفيه، ان ينعكس ذلك، على تنشيط الإنتاج واستقرار أسعار السلع، والانخفاض التدريجي لنسب التضخم خلال الاسابيع المقبلة.

واختتم النائب احمد الخشن، أن قرار التسعير العادل للجنيه كان مطلبا جماعيا لكافة المستثمرين، وسيساعد حتما على تقليل التضخم ورفع معدلات النمو الاقتصادي وجذب الاستثمارات خلال المرحلة المقبلة و بشكل طبيعي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى