أخبارالرئيسية

رئيس ”قناة السويس” أزمة تراجع العبور مؤقتة.. ونعمل على خفض الرسوم وزيادة الخدمات المقدمة

 

قال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، إن أزمة تراجع العبور عبر قناة السويس وتعليق بعض الشركات عبورها لقناة السويس أزمة مؤقتة وسيتم تجاوزها، مؤكدا أن حركة الملاحة بالقناة منتظمة.

واضاف ربيع  إن القناة تركز حاليا على التواصل مع كافة العملاء والخطوط الملاحية الكبرى مثل ميرسك لاستمرار حركة التجارة العالمية.

وقال رئيس الهيئة إن القناة تتجه لخفض بعض رسومها وتنوع الخدمات التي تقدمها لتلبية احتياجات السفن، ومنها

تقديم مزيد من الخدمات مثل الإصلاح، وزوارق الطواريء والإسعاف إلى جانب عمليات التأمين الفني وتأمين للوقود ، مشيرا إلى أن قناة السويس الأكثر أمانا كما توفر الوقت والمال.

وقال الفريق ربيع إن الممر البديل لقناة السويس عبر رأس الرجاء الصالح ليس الممر الآمن لعبور السفن في هذا التوقيت بسبب أحوال الطقس، ذلك فضلا عن استغراقه فترة زمنية أطول ما يجعل الرحلة تستغرق ما بين 12 و14 يوما إضافية، وهو ما يعني ارتفاع التكلفة وتأخير الشحن، وبالتالي انخفاض عدد الرحلات شهريا ، وهو ما سيؤثر سلبا على تدفق البضائع حول العالم ، ما يتسبب في موجة تضخم عالمي جديد نتيجة نقص المعروض.

وكان رئيس هيئة قناة السويس، قد قال يوم الجمعة الماضي، إن إيرادات القناة انخفضت 40 %، خلال أول 11 يوما من بداية العام الجديد مقارنة بعام 2023، وذلك بسبب هجمات الحوثيين في اليمن على سفن ما أدى إلى تحويل كثير من السفن مسارها إبحارها بعيدا عن هذا الممر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى