أخبار

طارق شكري: كلمة الرئيس بمؤتمر تحيا مصر وفلسطين أكدت الدعم التام للقضية الفلسطينية وجهود مصر أدت لفرض الهدنة الإنسانية

 

 

 

قال النائب طارق شكري وكيل لجنة الإسكان بمجلس النواب، أن الدولة المصرية بقيادة الرئيس السيسي، بذلت جهودا دبلوماسية واسعة، لوقف الحرب على غزة وحتى اقرار الهدنة التي بدأ تفعيلها اليوم، كما تحركت على جميع الجبهات لوقف الحرب والعدوان على الشعب الفلسطيني طوال ما يزيد عن شهر ونصف.

 

ونوه شكري، في تصريح صحفي له اليوم، بكلمة الرئيس عبد السيسي خلال مؤتمر “تحيا مصر وفلسطين”، حيث حملت رسائل واضحة، تؤكد موقف مصر الراسخ تجاه القضية، ورفضها التهجير القسري لسكان قطاع غزة، وتأكيد الرئيس السيسي أنها خط أحمر لمصر، وتصفية مرفوضة للقضية الفلسطينية.

 

وأوضح وكيل اسكان البرلمان، إنه لا مجال للمزايدة على الدور المصري في القضية الفلسطينية، لا سيما في ظل جهود لا تنقطع على جميع المستويات لدعم أهالي غزة واستقبال الحالات الحرجة وحديثي الولادة لعلاجهم، والدعم السياسي والعيني وعلى مختلف الجبهات.

 

وقال النائب: إن الدولة المصرية نجحت في فرض سيطرتها وارادتها وإنفاذ المساعدات الإغاثية العاجلة إلى فلسطين من خلال معبر رفع، قائلا: إن إقرار هدنة انسانية لمدة 4 ايام قابلة للتمديد، جاءت نتيجة للتواجد السياسي في الأزمة، والقراءة الرشيدة للموقف.لافتا : أن موقف مصر الراسخ هو رفض مخططات التهجير القسري، لأشقائنا الفلسطينيين والحفاظ على الأمن القومي المصري بمختلف السبل.

 

واختتم المهندس طارق شكري، بالقول، أن كلمة الرئيس السيسي بمؤتمر تحيا مصر وفلسطين، رسالة واضحة وصريحة أن مصر في ظهر القضية الفلسطينية، وتدعم شعبها لكن ذلك لن يكون على حساب الأمن القومي المصري وكل مخططات إسرائيل المعلنة في التهجير والتصفية وغيرها، مشيدا بتقديم مصر حوالي 80% من المساعدات التي وصلت غزة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى