أخبارالرئيسية

طلب إحاطة حول خروج مصر من كأس الأمم الإفريقية رغم كل الدعم الشعبي والرسمي

بعد الخسارة والخروج المهين للمنتخب المصري من ثمن نهائي كأس الأمم الإفريقية شعر الملايين بالإحباط بعد الدعم الشعبي الكبير والأمل الذي كان معقودا على أقدام اللاعبين الذين قدم لهم اتحاد كرة القدم كل التسهيلات والمزايا.

وتعقيبا على ذلك، تقدم النائب سليمان وهدان، عضو مجلس النواب ونائب رئيس حزب الوفد، بطلب إحاطة موجه إلي رئيس مجلس الوزراء، ووزير الشباب والرياضة بشأن خروج مصر من بطولة كأس الأمم الأفريقية المقامة حاليا في كوت ديفوار من الدور ثُمن النهائي بالرغم من أن الدولة المصرية سخرت جميع التسهيلات والامكانيات والدعم الشعبي والرسمي ماليا ومعنويا لمنظومة كرة القدم في مصر ممثلة في الاتحاد المصري لكرة القدم، الذي لم يكن له أي إنجاز رياضي، حيث تم تشكيله من خلال شلل كلفت الدولة ميزلنية كبيرة وجهاز إداري يأخذ مرتباته بالعملة الصعبة.

وطالب “وهدان” فى بيان صحفى له ، بمحاسبة هذا الفساد ومحاسبة المتسببين في اهدار المال العام الوقوف علي المتسبب في هذا الوضع الذي وصلت إليه منظومة كرة القدم في مصر.

واختتم عضو مجلس النواب طلبه، قائلا:” لقد حان وقت المحاسبة التي نطالب بها منذ خروج مصر من كأس العالم، ومحاسبة كل من تسبب فيما وصلنا إليه من وضع مؤسف وحزين أساء لسمعة كرة القدم المصرية، نتيجة الفشل وسوء الإدارة الذي أدي إلي الخروج المهين لنا ولتاريخنا”، مطالبا مجلس إدارة الاتحاد بالتقدم باستقالته وحل المجلس الذي تسبب في الاخفاق المتكرر للمنتخب بعد ان كانت مصر حاملة للقلب لسبع مرات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى