أخبارالرئيسية

عاجل.. حكاية وزير التعليم وكذبة ولجان العائلات

 

نفت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني صحة المنشورات التي تم تداولها عبر وسائل التواصل الاجتماعي حول حصول بعض الطلاب من عائلات محددة على نسب مئوية مرتفعة في امتحانات الثانوية العامة.

وصرح شادي زلطة المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بأن كافة اسماء الطلاب المتداولة ليس لها وجود في قائمة اسماء الطلاب الذين أدوا امتحانات الثانوية العامة للعام الدراسي ٢٠٢٢ / ٢٠٢٣.

وأوضح المتحدث الرسمي أن الدكتور رضا حجازي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني وجه مع بداية العام الدراسي بعدم أجراء أي تحويلات لطلاب مرحلة الثانوية العامة سواء من إدارة تعليمية إلى أخرى أو من مديرية تعليمية إلى أخرى إلا من خلال لجنة في الوزارة.

وحذر المتحدث الرسمي من تداول هذه المنشورات التي تستهدف اثارة البلبلة وتضليل الرأي العام والتشكيك في كافة الجهود التي بذلت لضمان خروج منظومة الامتحانات بما يحقق مبدأ العدالة وتكافؤ الفرص.

وحرصا من الوزارة على توضيح كافة الحقائق، نفى المتحدث الرسمي ما أثير حول تعديل نتيجة الطالبة إسلام أحمد عمر الطالبة بمرحلة الثانوية العامة بمدرسة الشهيد أسامة سعيد فتح الله الثانوية المشتركة بمحافظة المنوفية، حيث أن الطالبة حاولت الاطلاع على نتيجتها في البداية من خلال أحدى الروابط المجهولة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” والتي لا يعترف بها في الحصول على نتيجة الثانوية العامة ثم راجعت نتيجتها مرة أخرى على الموقع الرسمي للوزارة وبالمراجعة الدقيقة ثبت أن النتيجة التي حصلت عليها هي مجموع ٢٧٨.٥ درجة مئوية.

وأوضح المتحدث الرسمي أن الدكتور رضا حجازي وجه بتقديم الطالبة إسلام تظلم للاطلاع على أوراق إجابتها للتيقن من صحة نتيجتها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى