أخبار

عمرو القماطي: الافراج عن السلع الموجودة بالجمارك يخفف عن كاهل الأسرة المصرية ويدفع لزيادة المعروض

 

أعلن مجلس الوزراء، عن قرارات جديدة والتي تعد انفراجة قوية، تسهم في تخفيف الأعباء عن ملايين المصريين، خاصة مع قدوم شهر رمضان الكريم، فقد كشف الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، عن خطته في الإفراج التدريجي للبضائع والسلع الغذائية بالجمارك المصرية، حيث وجه بسرعة الإفراج عنها بموجب خطة إفراج تدريجي، تسهم بالتأكيد في زيادة المعروض ومواجهة غلاء الأسعار لبعض السلع بالأسواق

ومن جانبة أعرب النائب عمرو القماطي، عضو مجلس الشيوخ، عن سعادته لتراجع سعر الدولار في السوق الموازي وتراجع سعر الذهب، قائلا: الانعكاسات الايجابية لصفقة مشروع رأس الحكمة، وترقب وصل مليارات الدولارات لمصر أدى لاستقرار الوضع الاقتصادي.

ونوه القماطي، في تصريح صحفي له اليوم، بإعلان مجلس الوزراء برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي البدء في الافراج التدريجي عن السلع الموجودة في الجمارك، لافتا إن خطوات الحكومة بشأن حصر مختلف السلع الموجودة في الجمارك، للعمل خلال الفترة المقبلة على سرعة الإفراج عنها، من خلال إعداد خطة إفراج تدريجي، مع الأخذ في الأولوية للسلع الغذائية، يضمن استدامة دوران عجلة الإنتاج بكامل طاقتها، وتخفيف الأعباء عن المستوردين، وسيدفع حتما لتراجع الاسعار.

وأوضح عضو مجلس الشيوخ، ان بدء الافراج التدريجي عن السلع الموجودة بالموانىء، سيلبي احتياجات المواطنين بتوفير كل السلع الأساسية بالأسواق المحلية، خاصة قبل شهر رمضان الكريم، مشددا أن خطة الحكومة حول الإفراج يسهم في زيادة المعروض بالأسواق، ويسهم فى توافر السلع فى الأسواق والمنافذ وخفض أسعارها لتكون فى متناول الجميع.

وأشار نائب الجيزة، أن قرارات الافراج عن السلع وتراجع أسعارها، انعكاس لخطوات اقتصادية مدروسة من جانب الدولة وبتوجيهات السيسي للتصدي للأزمة الراهنة وتخفيف الأعباء عن كاهل الأسرة المصرية في وقت دقيق للغاية.

واختتم النائب عمرو القماطي، أن الوضع الاقتصادي سيشهد انفراجة حقيقية قريبا، وسيختفي السوق الموازي لسعر صرف الدولار وهو ما يشعر به ملايين المصريين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى