أخبارالرئيسية

قمة المصرية – الإريترية بقصر الاتحادية

انطلقت قبل قليل فعاليات جلسة المباحثات بين الرئيس عبد الفتاح السيسي وأسياس أفورقي رئيس دولة إريتريا بقصر الاتحادية.

واستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم أسياس أفورقي رئيس دولة إريتريا بمقر رئاسة الجمهورية بمصر الجديدة قصر الاتحادية لبحث العلاقات الثنائية بين البلدين فضلا عن مستجدات الأوضاع في القارة الأفريقية والقضايا ذات الاهتمام المشترك

وأجريت مراسم استقبال رسمية للرئيس الإريتيري حيث عزفت الموسيقي السلاميين الوطنيين لمصر وإريتريا كما صافح الرئيسان حرس الشرف.

وترتبط مصر بعلاقات تاريخية مع إريتريا وكان لمصر الدور الأكبر في دعم وتأييد الثورة الإريترية حتى إنجاز مشروع الاستقلال الوطني الإريتري فقد كانت مصر مأوى للاجئين من الزعماء الوطنيين من إرتيريا وقبلة للطلاب الاريتريين حيث شهدت القاهرة تأسيس أول اتحاد طلاب اريتري عام 1952.

كما كانت القاهرة مقرا لتأسيس جبهة التحرير الإريترية في يوليو 1960 وبعد انطلاق الثورة كانت مصر من أوائل البلدان التي ساندتها وقدمت لها مختلف أنواع الدعم السياسي والمادي والتعليمي للشعب الإريتري حتى الاستقلال عام 1991.

وفضلا عن ذلك ترتبط الدولتان بعلاقات قوية عبر بعض الآليات التي تضمهما ودول أخرى ومن تلك الآليات الاتحاد الافريقي والكوميسا ومجموعة دول حوض النيل، فضلا عن آليات جامعة الدول العربية التي تشارك فيها ارتيريا بصفة مراقب.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى