أخبارالرئيسيةشاشة

ليلى فهمي.. 42 عاما من الابداع ورحلت بعد رحلة طويلة مع السرطان

اشتهرت بدورها في فيلم “حسن ونعيمة” إلى جانب سعاد حسني واستمرت مسيرتها الفنية 42 عاماً وتوفيت بعد معاناة طويلة مع مرض السرطان.. حكاية الفنانة المصرية ليلى فهمي
اشتهرت بدورها في فيلم “حسن ونعيمة” إلى جانب سعاد حسني واستمرت مسيرتها الفنية 42 عاماً وتوفيت بعد معاناة طويلة مع مرض السرطان.. حكاية الفنانة المصرية ليلى فهمي
ولدت الفنانة ليلى فهمي في مدينة المنصورة في محافظة الدقهلية في الثامن عشر من يناير ١٩٣٨.
تشير التقاليد إلى أن بنات المنصورة يمتلكن جمالًا خاصًا، وكانت ليلى تحمل هذا الجمال بالإضافة إلى خفة الدم وحلاوة الروح.
البداية الفنية
عاشت حياة فنية مليئة بالتألق والإبداع، حيث بدأت مسيرتها الفنية في عام ١٩٥٥، إلى جانب الفنانة القديرة سعاد حسني في فيلم “حسن ونعيمة” أمام الفنان محرم فؤاد.

وبالرغم من أنها لم تقدم أدوار بطولة مطلقة، كان لأدوارها الثانوية أهمية خاصة ومساحة مميزة في الأعمال التي قدمتها.

رحلة النجاح

تألقت في تجسيد أدوار السيدة البسيطة، مثل الأم والأخت وربة المنزل والخادمة، حيث قدمت أدوارها على مدار ٤٣ عامًا، وهو عمر مشوارها الفني.

شاركت في عدة أفلام سينمائية، منها “واحدة بواحدة” مع النجمة ميرفت أمين، و”احترس من الخط” مع الفنانة لبلبة.

رحيل فنانة الجماهير

توفيت الفنانة المصرية في الرابع من يونيو ٢٠٠٣ عن عمر يناهز ٦٥ عامًا بعد معركة طويلة مع مرض السرطان.

رحلت ولكنها تركت خلفها أفلامًا ومسلسلات ومسرحيات خالدة خلدت ذكراها في قلوب محبيها.

أبرز أعمال ليلى فهمي:

أفلام: “واحدة بواحدة”، “احترس من الخط”، “صراع الأبطال”، “نهر الحياة”، “يوميات نائب في الأرياف”،  “الطيور المهاجرة”

مسرحيات: “وحيد عصره”، “ناس لها بخت”، “منقذ العالم”، “لعب عيال أوي”، “في انتظار مغاوري”، “عيلة ما حصلتش”

بالإضافة إلى: “عائلة الأناضولي”، “عازب و٣ عوانس”، “صباح الفل يا فل”، “شوقي بيه عريس”، “شهر عسل للكل”

عدا عن: مسرحية “سبع صنايع”، ومسرخية “حكاية كل صيف”، مسرحية “أنا نسيت اسمي”.

تركت ليلى فهمي بصمة لا تنسى في عالم الفن المصري، حيث استمرت في تقديم أدوار تمثيلية مميزة تجسدت في الذاكرة الجماهيرية.

فيلم حسن ونعيمة

تتناول أحداث الفيلم حياة نعيمة، ابنة الحاج متولي، الذي يسعى دوماً لاقتناء الثروة والأراضي.

يسعى عطوة للزواج منها بسبب جمالها وثرائها، لكنها ترفض ذلك بسبب حبها لحسن المغنواتي.

يعارض والدها زواجها من حسن بسبب فقره، ومع ذلك، تهرب نعيمة لتتزوج من حسن، ومن هنا تتصاعد الأحداث في إطار درامي مثير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى