أخبار

محمد شحاته: انضمام مصر رسميًا لتجمع بريكس خطوة اقتصادية ضخمة ستساعد في تقليل الطلب على الدولار وإنعاش القطاعات الإنتاجية

 

 

 

 

أكد محمد شحاته عضو أمانة العلاقات الخارجية بحزب مستقبل وطن: أن انضمام مصر رسميًا لتجميع بريكس الاقتصادي العالمي بدءا من يناير 2024، خطوة اقتصادية هامة وسيكون لها آثارها الضخمة على الاقتصادي المصري وفوائد عديدة.

 

ونوه شحاته، في تصريح صحفي له اليوم، أن انضمام مصر رسميا بداية من يناير 2024، إلى بريكس خطوة كانت تنتظرها العديد من القطاعات الإنتاجية في البلاد، بهدف تقليل الطلب على الدولار والمساهمة في توفير الاحتياجات التصنيعية ومدخلات الإنتاج من الدول الأعضاء في البريكس، وبتسهيلات تساهم في خفض الضغط على الدولار، مشيرا إلى أن دخول مصر في بريكس يسهم في تسهيل التوصل لتوافقات حول التبادل التجاري، بالعملة المحلية خاصة روسيا والصين.

 

ولفت محمد شحاته، أن مجموعة بريكس والتي تضم قوى عالية ضخمة في مقدمتها روسيا والصين والهند والبرازيل، تهدف إلى الحد من سيطرة الدولار على حركة التجارة، وإيجاد بدائل لنظام عالمي يهيمن عليه الدولار وهو ما يفيد مصر في ظروفها الاقتصادية الراهنة وينعكس على مختلف مجالات الانتاج.

 

واختتم عضو أمانة العلاقات الخارجية بحزب مستقبل وطن، أن انضمام مصر لتجمع بريكس يدل على متانة العلاقات الاقتصادية والسياسية، بين مصر ودول التكتل، ويزيد من فرص جذب استثمارات جديدة للبلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى