أخبار

ممدوح حمزه يعود الي الوطن

اثارة عوده المهندس ممدوح حمزه  العديد من التسؤلات علي صفحات السوشيال ميديا فعوده حمزه كانت جزءا من خطوات اخذتها القياده السياسيه في مصر,محاوله اعاده مياه السياسه الي مجاريها ,بعد تثبيت اركان الدوله والتخلص من تنظيم ارهاب الاخوان.

انفراجة جديدة على طريق المسار السياسي في مصر، خطا فيها البلد الإفريقي خطوة نحو التخلص من «الإخوان»، بالتصالح مع تحالف 30 يونيو 2013، الذي تشكل في أعقاب الثورة الشعبية ضد التنظيم الإرهابي.

ذلك التحالف الذي تصدعت أركانه، على وطأة الإجراءات الضرورية والاستثنائية، التي اتخذتها مصر في أعقاب العنف الذي مارسه تنظيم الإخوان ضدها، حاولت القاهرة ترميم أركانه، بقفزات استثنائية خلال الأشهر الماضية.

فمن إعادة تفعيل لجنة العفو الرئاسي، مرورًا بالحوار الوطني، إلى عودة المعارضين… شكلت المحاور الثلاثة محاولة لترميم ذلك التحالف، في رسالة لا تخطئها العين، بأن التصالح مع «الإخوان» طي النسيان، وليس ممكنًا إلا في خيال التنظيم الإرهابي.

تفاصيل عودة ممدوح حمزةلمهندس الاستشاري والناشط السياسي ممدوح إلى مصر، بعد رفع اسمه من قوائم ترقب الوصول، في ظل خضوعه للمحاكمة أمام محكمة أمن الدولة طوارئ بتهمة التحريض ضد الدولة.وتصدر اسم ممدوح حمزة، محرك البحث على جوجل خلال الساعات الماضية، بعد أن نشر مقطع فيديو عبر حسابه على فيسبوك أعلن فيه دخوله بسلام إلى أرض مصر وبترحيب من المسئولين.

وقال حمزة في المقطع: “بعد دخولي المطار لواء استقبلني وقال لي مصر ترحب بأولادها المخلصين وفاتحة دراعاتها ليعودوا لبلدهم وتستفيد منهم.. ما حدث اليوم يجعلني متفائلا جدا، وما فهمته وأسعدني جدا أن هناك انفراجة وبالتأكيد لن تقتصر عليّ”.

وكان في استقبال ممدوح حمزة صهره الدكتور أسامة الغزالي حرب وشقيقته وعدد من أقاربه

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى