أخبارالرئيسية

نشأت العمدة: لقاء السيسي ونظيره الصومالي بعث برسالة حاسمة لإثيوبيا وغيرها بقدسية أمن مصر القومي وسيادة الصومال على أراضيه

 

 

أكد النائب محمد نشأت العمدة، عضو مجلس النواب، على العلاقات المصرية الصومالية المتينة سياسيا واقتصاديا وعلى جميع المجالات، قائلا: الصومال ومنطقة القرن الأفريقي أمن قومي لمصر في مدخل البحر الأحمر.

 

ونوه العمدة، في تصريح صحفي له اليوم، بلقاء الرئيس السيسي نظيره الصومالي حسن شيخ محمود في القاهرة ، لبحث العلاقات الثنائية، قائلا: توقيت اللقاء جيدا للغاية في ظل تحركات مقلقة من جانب أطراف عدة، في مقدمتها إثيوبيا نحو أرض الصومال.

 

ولفت عضو مجلس النواب، بما قاله الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود، أن الصومال تعتبر مصر حليفا تاريخيا وشريكًا استراتيجيا لها معربا عن الرغبة في مزيد من التعاون مع القاهرة خلال الفترة المقبلة، معربًا عن تطلع الصومال للمزيد من التعاون مع القاهرة خلال الفترة القادمة، مؤكدًا أن هذا التعاون قائم علي الاحترام المتبادل لكلا الدولتين.

 

وأشار نشأت العمدة،: إلى ما قاله الرئيس الصومالي، أن هناك حالة من الفوضي والتوتر في النظام العالمي خلال هذه الفترة، ونؤكد للشركاء الدوليين والإقليميين على ضرورة التزام إثيوبيا بالقانون الدولي واحترام سيادة الأراضي الصومالية، ونرفض الاتفاق الذي تم توقيعه مؤخراً ومحاولة تقويض سيادتنا علي أراضينا”، مضيفا أن مصر داعمة تماما للصومال.

 

وشدد نائب الصعيد، إلى رفض مصر هذا الاتفاق وتأكيد الرئيس السيسي، أنه ناقش مع نظيره الصومالي تعزيز العلاقات فى المجالات المختلفة سياسيًا واقتصاديًا وعسكريًا وأمنيًا؛ مشددًا على أن الصومال دولة عربية وأفريقية ونحن مستعدون بإرادة قوية للعمل معها.

 

واختتم النائب محمد نشأت العمدة، أن الرسالة الواضحة تماما لاثيوبيا وغيرها من لقاء الرئيس السيسي ورئيس الصومال أن مصر ترفض سياسة القفز على الأراضي الصومالية، ولابد من احترام وحدة وسيادة الصومال على أراضيه، مشددا: مصر تعرف تماما حدود أمنها القومي والرئيس السيسي قالها علانية “محدش يجرب مصر”، والرسالة واضحة وحاسمة بحيوية وقدسية الأمن القومي المصري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى