أخبار

يوسف الشاذلي: غير مقبول المزايدة على الموقف المصري من القضية الفلسطيني

 

أكد النائب يوسف الشاذلي، عضو مجلس النواب، أن مصر ستظل الداعم والمساند الأول للقضية الفلسطينية، وهي التي تحملت عبء الدفاع عن الأشقاء وقضيته التي تمثل في الأساس “قضية القضايا” بالنسبة للعرب، منذ بدايته في عام 1948، وهي مستمرة في هذا الدور الذي تمارسه بكل مسؤولية تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي عكس مواقفه التزام مصر التاريخي من دعم القضية الفلسطينية، مشددًا على أنه في ضوء هذا الموقف المصري التاريخي فالرئيس الأمريكي أساء تقدير الموقف وادعاءاته على مصر بخصوص معبر رفح فادحة.

وندد “الشاذلي”، في تصريحات صحفية اليوم، ما صرح به الرئيس الأمريكي جو بايدن، بشأن رفض مصر فتح معبر رفح لإدخال المساعدات إلى قطاع غزة، مشيرًا إلى أن تلك التصريحات تتنافى في المطلق مع الواقع الذي يكشف مدى الدعم المصري للأشقاء، لاسيما وأن 80% من المساعدات الإنسانية التي وصلت لغزة، قادمة من مصر.

وأضاف عضو مجلس النواب، أن العالم كله يقف شاهدا على الجهود التي بذلتها مصر لوقف العدوان الذي يتعرض له الأشقاء في غزة، حيث قادت جهود مصر الدبلوماسية محادثات مع جميع الأطراف لرفع الحصار وقف إطلاق النار في أسرع وقت ممكن.

وشدد النائب يوسف الشاذلي على أن الموقف الرسمي والشعبي المصري من القضية الفلسطينية لا يمكن تحت أي ظرف المزايدة عليه، فمصر دائما ما تنحاز لحقوق الشعب الفلسطيني في دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود ٤ يونيو 1967، كما تقف ضد أي انتهاكات وجرائم ضد الإنسانية يقوم بها الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين العزل سواء في غزة أو الضفة الغربية

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى