الرئيسيةحوادث

أحالت جهات التحقيق، المذيعة المغمورة إنجي حمادة لمحكمة الجنايات لاتهامها بحيازة مخدر التامول،

أحالت جهات التحقيق، المذيعة المغمورة إنجي حمادة لمحكمة الجنايات لاتهامها بحيازة مخدر التامول، كما قررت فصل قضيتها عن قضية البلوجر كروان مشاكل بعد اتهامهما بنشر محتويات غير أخلاقية على موقع التيك توك.

وكشفت التحقيقات مع المذيعة المغمورة إنجي حمادة، المتهمة بنشر فيديوهات يتضمن فحواها إيحاءات جنسية مسيئة ومنافية للآداب العامة، والتي تتعدي على قيم ومبادئ وعادات المجتمع المصري، والتحريض على الفسق والدعارة، بالاشتراك مع أحد الاشخاص يدعي «أحمد السيد» شهرته «كروان مشاكل»، للحصول على أكبر عدد من المتابعين، والتحصل على مبالغ مالية نظير ذلك.

تحقيقات مع المذيعة المغمورة «إنجي حمادة»

وأضافت التحقيقات مع إنجي حمادة، أنه خلال ضبطها تم العثور بحوزتها على 7 أقراص من مخدر «التامول» كان في طيات ملابسها، وتم التحفظ عليها، وأثناء مناقشتها عن تلك المضبوطات والأقراص المخدرة أقرت بحيازتها بقصد التعاطي.

التحقيقات مع المذيعة المغمورة انجي حمادة

وأوضحت التحقيقات، أنها قامت بنشر مقاطع مرئية في بث مباشر عبر صفحتها عبر في مواقع التواصل الاجتماعي «تيك توك»، تتضمن السب بألفاظ خادشة، كونها كانت على خلاف مع بعض الأشخاص.

التحقيقات مع المذيعة المغمورة انجي حمادة

وأشارت التحقيقات مع المذيعة المغمورة إنجي حمادة، الى أنها كانت تستخدم البث المباشر للتعرف على الرجال واستقطابهم وإشباع رغباتهم الجنسية بمسكنها، وأن ذلك كان بمعاونة «كروان مشاكل»، للتربح السريع عبر نشر الفيديوهات المخلة بالآداب وزيادة عدد المتابعين والمشاهدة.

وتابعت التحقيقات، أن المذيعة أقدمت على إنهاء حياتها بقطع شرايين يدها اليسرى بسكين لتحاول الانتحار قبل ضبطها، وتم العثور بحوزتها على هاتفى محمول محمل عليهما العديد من الفيديوهات الخاصة.

ورصدت الإدارة العامة لحماية الآداب بقطاع الشرطة المتخصصة قيام فتاة «لها معلومات جنائية» – والمطلوب التنفيذ عليها في عدد من القضايا «تبديد – آداب عامة»، مقيمة بدائرة قسم شرطة التجمع الأول بالقاهرة ببث مقاطع فيديو خادشة للحياء عبر تطبيقي «بيجو لايف – تيك توك» والتي تدعو إلى التحريض على الأعمال المنافية للآداب.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطها وبحوزتها هاتفا محمول «محمل عليهما العديد من الفيديوهات الخاصة بالمتهمة»- كاميرا استاند تصوير بفلاش.

وبمواجهتها، اعترفت بمزاولة نشاطها الإجرامي بقصد تحقيق نسب مشاهدة عالية تتحصل من خلالها على أرباح غير مشروعة، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية وجار العرض على النيابة العامة.

واعترفت المتهمة بإنتاج وبث مقاطع فيديو لزيادة نسبة المشاهدات على مواقع التواصل الاجتماعي وتحقيق أرباح مالية، بالإضافة إلى شراء أوقات على قنوات فضائية ببعض القنوات لزيادة الشهرة لها وإخفاء نشاطها والقضايا السابقة لها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى