الرئيسيةحوادث

حكاية البلوجر الشهيرة والنصب علي المواطنين ل 99 مليون جنية في ايام

لم يجد المئات من المواطنين، الذين حلموا بالثراء السريع والحفاظ على أموالهم، ملجأ سوى التوجه إلى قسم الشرطة في المنوفية، وتقديم بلاغا ضد البلوجر الشهيرة سلمى الغزولي وشقيقيها و3 من أخوالها، للنصب عليهم في 99 مليون جنيه بحجة الاتجار في الملابس.

وزارة الداخلية أصدرت أمس بيانًا صحفيًا، أفادت خلاله بأن المتهمة الأولى وأعوانها كونوا تشكيلًا عصابيًا ونصبوا على المواطنين في مبلغ 99 مليون جنيه.

لم يكن ضحايا سلمى الغزولي في محافظة المنوفية مسقط رأسها فقط، لكن الضحايا في عدد من المحافظات، فألقي القبض على المتهمة في القاهرة، وتم ترحيلها للنيابة العامة في أشمون، بعد تقديم البلاغات في قسم شرطة محل سكنها.

وقالت إحدى الضحايا إن تفاصيل النصب جاء بعد إيهامنا بامتلاك «الجيفت كارد»- وهو يشبه كروت الشحن الخاصة بشركات المحمول ويكون فيها مبالغ مالية بالدولار.

وقال عدد من الضحايا إن سلمى الغزولي، كانت تتعامل مع وسطاء لشراء الملابس وأدوات التجميل و«الجيفت كارد» في 3 دول عربية: السعودية، والكويت، والإمارات، ومن بينهم كانت «خلود الصاوي» التي تقيم حاليًا في الرياض، «لمت فلوس مننا في غضون شهرين عن طريق انستا باي، وبعدين لقيناها فص ملح وذاب”، بحسب رواية إحدى الضحايا.

وأكملت الضحية، أن سلمى الغزولي استولت على أموال تجار ملابس ومكياج، وآخرين أردوا الاستفادة من (الجيفت كارد) وهي عبارة عن دولارات مجمدة وبيعها فيما بعد بأسعار مرتفعة سواء لتجار يريدون الشراء من الشركة الصينية مستغلين ارتفاع سعر العملة الأمريكية مقارنة بالجنيه المصري أو البيع لدى آخرين خارج البلاد».

وأوضحت الضحية أنه كان موعد تسليم البضائع وكروت الشحن الدولارية «الجيفت كارد»، في 2 فبراير الجاري، وعقب 3 أيام من ذلك الموعد اكتشف أكثر من 3000 سيدة وشاب وقوعهم في فخ النصب عليهم، وتبادلوا فيما بينهم تسجيلًا صوتيًا منسوبا لـ سلمى الغزولي تقول فيه: «اطمئنوا الفلوس موجودة معايا»، لكن الجميع تقدم ببلاغات ضدها.

وكشفت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، بالتنسيق مع مديرية أمن المنوفية، تفاصيل التحقيقات في واقعة النصب المتهمة فيها البلوجر سلمى الغزولي و4 آخرين.

وقال المتهمون في التحقيقات إنهم تحصلوا على المبالغ المالية مقابل استيراد ملابس من الخارج لصالح القائمين بعمليات التسويق الإلكترونى وترويج المتهمين لنشاطهم من خلال موقع “فيس بوك” وعدم وفائهم بالتزاماتهم وغلق حساباتهم المستخدمة في ذلك على مواقع التواصل الإجتماعي.

تبلغ لمركز شرطة أشمون بمديرية أمن المنوفية من (عدد من المواطنين يعملون بالتسويق عبر مواقع التواصل الإجتماعي، بتضررهم من 5 أشخاص – مقيمين بدائرة المركز؛ لقيامهم بالنصب عليهم والتحصل منهم على مبالغ مالية بلغت أكثر من 99 مليون جنيه مقابل شراء ملابس لتسويقها من خلال موقع التواصل الإجتماعى”فيس بوك” دون الوفاء بذلك.

وأسفرت تحريات قطاع الأمن العام بمشاركة مديريتي أمن “الجيزة، والمنوفية” عن تحديد أماكن تواجد المتهمين وتم ضبطهم، وبمواجهتهم اعترفوا بارتكابهم الواقعة وقيامهم بتحصيل المبالغ المالية المشار إليها مقابل استيراد ملابس من الخارج لصالح القائمين بعمليات التسويق الإلكتروني وترويج المتهمين لنشاطهم من خلال موقع “فيس بوك” وعدم وفائهم بالتزاماتهم وغلق حساباتهم المستخدمة في ذلك على مواقع التواصل الإجتماعي.
تم إتخاذ الإجراءات القانونية، وتولت النيابة العامة التحقيق.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى