الرئيسيةحوادث

شقيق مريم مجدي يوضح حقيقة عرض ابنتيها للتبني في سويسرا

نفى أحمد مجدي، شقيق المغدورة مريم ضحية حادث سويسرا الأنباء المتداولة عن عرض ابنتي شقيقته القتيلة للتبني. وكانت مريم قد تزوجت من شاب سويسري، وأنجبت منه طفلتين: فاطمة “8 أعوام”، وخديجة “6 أعوام”، وبسبب الخلافات بين الزوجين قررا الانفصال وتم وجود جثمان مريم بجوار احد الانهار السويسرية

وأضاف أن الطفلتين متواجدتان في دار لرعاية الأمومة والطفولة في سويسرا لحين بت القضاء في قضية مقتل شقيقته. وكشف شقيق مريم مجدي أن شقيقته لم تكن منفصلة عن زوجها وليد بل كانت على ذمته وهو يحمل الجنسية السويسرية وفقط ليس المصرية فيما تحمل أخته الضحية وبناتها الجنسيتين المصرية والسويسرية.

وقال شقيق مريم مجدي أنهم سيلجأون لمحامين دوليين بالإضافة لمساعدة القنصلية المصرية لضمان عودة الطفلتين لمصر بعد انتهاء البت في قضية مقل شقيقته.

وكان أحمد مجدي، قد قال في مداخلة تلفزيونية سابقة إن عائلة مريم على استعداد حاليًا مع باقي أفراد العائلة للذهاب إلى سويسرا لإنقاذ الطفلتين من المصير المأساوي، بعد أن حاولت أمهما الراحلة العودة بهما إلى القاهرة قبل قتلها.

وتابع: “أناشد الدولة  مساعدتنا في استعادة ابتي أختي من سويسرا”، مضيفًا: “نحتاج من الجهات المعنية مساعدتنا في عودة البنتين، وأنا أثق أن السلطات المصرية لن تتخلى عنا”.وأوضح أن حياة الطفلتين كانت في مصر بالأساس، قائلاً: “البنات عاشوا في مصر تقريبا 7 سنوات

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى