الرئيسيةحوادث

قضية إيمان شهيدة الشرف تصل إلى المحطة الأخيرة

حجزت محكمة النقض الطعن المقدم من المتهمين بقتل المجنى عليها إيمان عادل المعروفة إعلاميا “شهيدة الشرف”، أمام دائرة الأحد أ الجنائية، على الحكم الصادر بإعدامهم من محكمة الجنايات لجلسة مايو للحكم.

كانت محكمة جنايات المنصورة قضت في 22 يونيو 2021 حضوريا بإعدام المتهمين فى قضية “شهيدة الشرف” بعد تصديق مفتى الجمهورية على قرار إعدامهم، باتهام زوجها وعامل بقتلها بعدما اتفقا على تلفيق قضية خدش شرفها وتشويه سمعتها وتطور الأمر إلى قتلها أثناء مقاومتها.

وجاء بأمر إحالة المتهمين إلى محكمة الجنايات أن تلك الجناية اقترنت بجناية أخرى تقدمتها، وذلك أنه فى ذات الزمان والمكان سالفى الذكر، شرع فى مواقعة المجنى عليها إيمان عادل كرها عنها بأن دلف إلى مسكنها، وما إن أبصرها حتى انقض عليها محاولا مواقعتها عنوة، وأوقف أثر جريمته لسبب لا دخل لإرادته فيه وهو مقاومة المجنى عليها له للحيلولة دون ذلك، وأحرز أداة تستخدم فى الاعتداء على الأشخاص (رباط) دون مسوغ من الضرورة الشخصية أو الحرفية.

وتعود تفاصيل الجريمة إلى ان المتهمين في 17/6/202 بدائرة مركز طلخا محافظة الدقهلية قام المتهم الأول بقتل المجني عليها «ايمان عادل حسن عبده- عمدا – بأن دلف إلى مسكنها خلسة وما أن ظفر بها حتى انقض عليها وكمم فاهها وأطبق بكلتا يديه حول عنقها حتى خارت قواها لضعف بنيانها الجسدي وزادها بأن إستل رباط رداءها وطوق عنقها به بقوه حتى فارقت الحياة محدثا بها الإصابات الموصوفة بتقرير الصفة التشريعية والتي أودت بحياتها على النحو المبين بالتحقيقات

باشرت النيابة العامة التحقيقات وأمرت بإحالة المتهمين إلى محكمة الجنايات حيث أن تلك الجناية اقترنت بجناية أخرى تقدمتها ذلك أنه في ذات الزمان والمكان سالفي الذكر – شرع في مواقعة المجني عليها «إيمان عادل حسن عبده»، كرها عنها بأن دلف إلى مسكنها وما أن أبصرها حتى انقض عليها محاولا مواقعتها عنوه عنها وأوقف أثر جريمته لسبب لا دخل لإرادته فيه وهو مقاومة المجني عليها له للحيلولة دون ذلك وعلى النحو المبين بالتحقيقات كما أحرز أداة ما تستخدم في الاعتداء على الأشخاص (رباط) دون مسوغ من الضرورة الشخصية أو الحرفية على النحو المبين بالتحقيقات.

وباشرت محكمة جنايات المنصورة فى 22 يونيو 2021  جلسات المحكامة وصدر الحكم حضوريا بإعدام المتهمين في قضية “شهيدة الشرف” بعد تصديق فضيلة المفتي على قرار إعدامهم باتهام زوجها وعامل بقتلها بعدما اتفقا على تلفيق قضية خدش شرفها وتشويه سمعتها وتطور الأمر إلى قتلها أثناء مقاومتها.

صدر الحكم برئاسة المستشار أحمد فؤاد الشافعي، رئيس المحكمة، وعضوية المستشار خالد عبد الحميد السعدنى، والمستشار الدكتور خالد عبد الهادي الزناتي، والمستشار شعبان إبراهيم غالب، وأمانة السر سامح الموافى وأحمد عاشور محمد جمال وذلك في القضية رقم 7431 لسنة 2020 جنايات مركز طلخا، والمقيدة برقم 1414 لسنة 2020 كلي جنوب المنصورة.

وقررت المحكمة إعدام المتهمين وهما: أحمد رضا الشحات أحمد، محبوس، 33 سنة، عجلاتي، ومقيم قرية ميت عنتر، التابعة لمركز طلخا، وحسين محمد عبد الله حامد، محبوس، 22 سنة، صاحب محل ملابس ومقيم قرية ميت عنتر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى