دين

الإفتاء: عذرية المرأة ليست دليلاً على عفتها

كتبت: باكينام ممدوح

كشفت دار الإفتاء المصرية، حكم عمل زفة للاحتفال بعذرية الفتاة وشرفها وعفتها، بعد انتهاء حفل زفافها، وما إذا كانت العذرية دليل على عفة المرأة و شرفها أم لا؟

دار الفتوى: عمل زفة للاحتفال بثبوت عذرية الفتاة مخالف للمسلك الأخلاقي النبوي

وأوضحت الدار في فتوى لها، أن عمل زفة للاحتفال بثبوت عذرية الفتاة مخالف للمسلك الأخلاقي النبوي، مشيرة إلى أن العذرية لا ترقى إلى عدِّها قرينة على ثبوت عفة المرأة ولا نفيها، ومن المقرر شرعًا أن غشاء البكارة قد يزول بسبب اندفاع دم الحيض أو الركوب على شيء حاد أو نحو ذلك، وعَدَمُها ليس عيبًا يفسخ به النكاح،                                           والدليل على شرف الإنسان وعفته: أخلاقُه وتقواه وسلوكه الحسن بين الناس.

وأكدت أن العذرية مصطلح يُطلَق ويراد به في الأغلب: عدم ممارسة المرأة الجماع من قبل، وتثبت العذرية في زعم العامة بالاختبار والتحقق من وجود غشاء بكارة سليم، على التوهم الشائع من أنَّ غشاء البكارة لا يمكن أن يتمزق إلا نتيجة ممارسة الجماع.

وأشارت إلى أنه من المقرر في الفقه الإسلامي أنَّ البكارة -وهي أعم من العذرية- أمر اعتباري لا حسي؛ فهو لا يرتبط ارتباطًا عضويًّا بوجود غشاء العُذْرة؛ إذ قد يزول غشاء العُذْرة وتظل البنت بكرًا حقيقةً وحكمًا كما إذا زال بغير الوطء؛ بوثبة، أو حِدَّة حيض، ونحو ذلك، وبذلك وردت الآثار عن السلف الصالح من الصحابة والتابعين.

اقرأ أيضاً:-

“حكاية جواز . لو كنتي عايزة الواد ابنك حاله يتعدل جوزيه نسرين”

يسرا: بطلو إشاعات عادل إمام بخير وبتواصل معاه 24 ساعة

بعد استيلائه على 40 مليون جنيه.. التحقيق مع صاحب منصة فيجور

حقيقة رفع أسعار الخبز المدعم بعد رفع الدعم عن بعض السلع

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى