الرئيسيةعالم المال

عاجل . مصر وروسيا تناقشان التعامل بالعملة المحلية

عقد وزير المالية المصري محمد معيط، لقاء ثنائيا مع وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف على هامش مشاركتهما في اجتماعات وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لدول تجمع بريكس  بالبرازيل

وناقش الجانبان على هامش مشاركتهما في اجتماعات وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية لدول تجمع “بريكس”  التي تشارك فيها مصر لأول مرة بعد انضمامها رسميا لهذا التجمع سبل تعميق التعاون الثنائي على المستوى المالي والاقتصادي، وتبادلا وجهات النظر حول أفضل السبل لتحقيق هيكل مالي عالمي أكثر استدامة واستقرارا في ظل التحديات الاقتصادية العالمية الراهنة.

وأكد معيط تقدير مصر لعلاقات الصداقة القوية والتاريخية مع روسيا، والحرص على مواصلة دفع مسار العلاقات المصرية الروسية، وتعظيم الروابط التجارية والاقتصادية في شتى المجالات، معربًا عن سعادته بالمشاركة الأولي لمصر فى اجتماعات “البريكس”، باعتبارها فرصة جيدة لتعزيز الشراكات الاقتصادية مع الدول الأعضاء، على نحو يعزز قدراتها فى التعامل الإيجابي المرن والأكثر استجابة لمتطلبات احتواء التداعيات السلبية للأزمات الاقتصادية العالمية

واضاف إن إجراء التسويات بالعملات المحلية فيما يتعلق بالمعاملات التجارية يسهم فى تنويع الهيكل الإنتاجي والسلعى للصادرات، على نحو يحقق التكامل فى سلاسل الإمداد والتوريد بين الدول الأعضاء، مشيرا إلى الدور المهم الذي يمكن أن يلعبه تجمع “البريكس” فى إنشاء هيكل مالي عالمي، أكثر استدامة وعدالة وانحيازا للاقتصادات الناشئة.

وأوضح الوزير، أننا نعمل علي تحسين بيئة الأعمال في مصر لتكون أكثر جذبا للقطاع الخاص المحلى والأجنبي، خاصة مع توفر بنية تحتية قوية ومتطورة وقادرة على استيعاب الأنشطة الإنتاجية، فى ظل ماتتمتع به مصر من موقع استراتيجى متميز يؤهلها لأن تصبح مركزًا إقليميًا للإنتاج وإعادة التصدير في شتى المجالات.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى