الرئيسيةفنون

إليسا ليست الأولى.. نجمتان عربيتان وثقتا تجاربهما الحياتية عبر الأفلام الوثائقية

إليسا- الصورة من حسابها على إنستغرام
 

بعيداً عن الجانب المبهج للنجمات الذي اعتدنا على رؤيته بين الحين والآخر على الشاشات، إلا أن عدداً منهن قرر الكشف عن المراحل الصعبة التي مررن بها والإفصاح عن كواليسها لمحبيهن وجمهورهن، وذلك من خلال مشاهد ولقطات يتم عرضها في فيلم وثائقي. ومن خلال السطور التالية سوف نتطرق لأبرز هؤلاء النجمات.

أسرار إليسا في فيلم It’s Ok

خلال الأيام القليلة الماضية، طرحت شبكة “نتفيلكس” فيديو تروجياً لفيلم يحمل اسم “It’s Ok”، والذي مثل مفاجأة كبيرة لمحبي وعشاق الفنانة إليسا، خاصةً بعد أن أظهرت لقطات من هذا الفيلم عن العديد من الأسرار في حياة النجمة، تخللتها لحظات صعبة، حيث عرض الفيلم لقطات من المسرحيات التي شاركت فيها منذ بداياتها، بالإضافة إلى كواليس الحفلات الغنائية التي قدمتها، واللحظات الصعبة التي عاشتها على المسرح، ووصلت بها في بعض الأحيان إلى الصراخ والإغماء.
أما عن أبرز اللقطات في الفيديو الترويجي للفيلم، والتي وجدت تفاعلاً كبيراً من جمهور إليسا، فهي اللقطات الخاصة بالانطباع الخاطئ الذي يأخذه البعض عنها قبل معرفتها، وعن معاناتها لأمور عديدة خلال مشوارها وحياتها الفنية لتقول إليسا: “تحديت ظلم المجتمع، العنصرية، الذكورية، أول مرة العالم بتشوفني هيك، في جرأة بكل شي”.
أما عن التحديات الفنية التي واجهتها فتقول: “في ناس كل ألبوم بِراهنوا إنو أنا ما رح إقدر أوصل للألبوم لي جاية”، لتنهي بعدها حديثها بعبارتها الشهيرة: “It’s Ok”.

معاناة أخرى سببها علاقة عاطفية

وجاء حديث إليسا من خلال الفيديو الترويجي لهذا الفيلم، الذي يحمل العديد من الأسرار، والتي فاجأت بها الجميع، إذ كشفت أن إصابتها بسرطان الثدي كان سببه علاقة عاطفية سامة جمعتها مع أحد الأشخاص، كما تروي تجربتها مع الأدوية النفسية ومضادات الاكتئاب. كما تطرقت للحديث عن معاناتها من التنمر على شكلها وملابسها منذ بداية مسيرتها الفنية.

ذكريات ميريام فارس في غدارة يادنيا

سبقت إليسا في هذا الأمر، الفنانة ميريام فارس من خلال فيلم وثائقي حمل اسم “غدارة يا دنيا”، حيث جاءت مدته ساعة و11 دقيقة، وظهرت من خلاله ميريام وهي تُظهر جانباً غير معلوم لمحبيها عن حياتها الشخصية، حيث تحدثت عن زواجها وذكريات 6 سنين من الزواج بين اللحظات السعيدة والعوائق التي واجهتها، واصفةً تجربتها مع الزواج بأنها تجربة سعيدة.
كما أشارت في حديثها خلال بعض المشاهد، إلى المعاناة الشديدة التي تعرضت لها أثناء فترة الحظر التي تبعت انتشار فيروس كورونا وحملها في نجلها الأصغر دايف.

أوقات صعبة لـ نانسي عجرم في الرواية الكاملة

انضمت الفنانة نانسي عجرم لقائمة الفنانتين السابقتين، حيث عاشت هي الأخرى أوقاتاً صعبة لم تتوقعها، حيث ألقى فيلم “الرواية الكاملة” الضوء على القضية الأكثر جدلاً في حياة النجمة نانسي عجرم، متناولاً تفاصيل الحادث الذي وقع في فيلا الفنانة، متسبباً في مقتل الشخص الذي اقتحم الفيلا، وكذلك دور زوجها الطبيب فادي الهاشم.
وتحدثت نانسي عجرم في الفيلم لأول مرة، عن سر الجرح الذي أصاب قدمها عقب قتل زوجها للشخص الذي اقتحم منزلهما، موضحةً أن الجرح في ساقها نتج عن حرق من شظية رصاصة. وأشارت إلى أنه عند توقف إطلاق النار بين زوجها ومقتحم منزلهما، سارعت هي لتفقد زوجها وبناتها، ودخلت في حالة انهيار عصبي، مكملة: “دقايق مرقوا سنة”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى