فنون

ذكري ميلاد “الضيف أحمد” وسر علاقتة مع جورج وسمسر

يحل اليوم الأحد 12 فبراير ذكرى ميلاد الفنان الراحل “الضيف أحمد” واحد من أبرز نجوم الكوميديا في مصر، إذ تميز بتجسيده العديد من الشخصيات الكوميدية سواء على المسرح أو السينما، وكان له حضور قوي في فرقة “ثلاثي أضواء المسرح” مع سمير غانم وجورج سيدهم.

انضمام الضيف أحمد إلى فرقة “ثلاثي أضواء المسرح” جاء بترتيبات قدرية، إذ كان سمير غانم أسس الفرقة أثناء دراسته بكلية الزراعة في جامعة الإسكندرية وضمت وقتها وحيد سيف وعادل نصيف، لكن اعتذر وحيد سيف عن الاستمرار لارتباطه بوظيفة حكومية ليحل بدلا منه جورج سيدهم، فيما غادر الثاني عادل نصيف لظروف سفره إلى الخارج، كما قال سمير غانم عن مغادرة عادل نصيف الفرقة جعلت سمير وجورج يبحثان عن الضلع الثالث ليتكمل عقد “إخوان غانم” – الاسم الأول للفرقة- ووصل إلي مسامع جورح سيدهم أن هناك فتى جديد كوميدي ذو حضور خاص يدرس بجامعة القاهرة، ويتميز بحس كوميدي ساهم في أن يحقق له شهرة وسط رفاقه، وبالفعل ذهب الثنائي إلى الفنان الصاعد وقتها ليقنعاه بالانضمام إليهما خصوصًا أنهم كانوا في مرحلة نقل عروض الفرقة من الإسكندرية إلى القاهرة.

ثلاثي أضواء المسرح

وجاءت تسمية الفرقة بـ “ثلاثي أضواء المسرح” بعدما أعجب بأدائها المخرج محمد سالم، عقب ظهورها في التليفزيون المصري ببرنامج “مع الناس” ليأخذهم للمشاركة في برنامجه “أضواء المسرح”، وأطلق عليهم الاسم الجديد، وينتشر صيت الفرقة الجديدة وتحقق نجاحا كبيرا.

ومثلما كان الضيف أحمد أخر المنضمين لفرقة ثلاثي أضواء المسرح لتقدم عبر سنوات طويلة عروض فنية مختلفة، كان أيضًا أول الراحلين عنها، إذ توفي في 16 أبريل عام 1970، مخلفا ورائه حالة حزن شديدة.

اقرأ أيضاً:-

الحب واشياء اخرى وحكاية جرح المشاعر

جريمة بشعة تزلزل السودان

المتآمر واسرار جديدة حول اغتيال الرئيس الامريكي

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى