فنونمنوعات

ذكري وفاة «علاء ولي الدين» واسرار جديدة

يحل اليوم اليوم السبت 11 فبراير ذكري وفاة الفنان علاء ولى الدين، الذى رحل عن عالمنا في سن مبكر وهو في الـ 39 من عمره، ولدعلاء ولي الدين بمحافظة المنيا وكان والده كان يعمل ممثلا يعمل مديراً لملاهي القاهرة وعاشقاً للتمثيل ولذا شارك بأدوار ثانوية في عدد من الأفلام والعروض المسرحية، أحب علاء ولى الدين التمثيل ولذلك شارك فى العروض التى كان تقام على مسرح المدرسة، وساعده والده بعد ذلك بالعمل كمساعد مخرج مع المخرج نور الدمرداش لمدة 4 سنوات.

اكتسب علاء ولى الدين خبرة وصنع العديد من الصداقات في الوسط الفني، ثم تلقى دورات تؤهله للعمل أمام الكاميرا، وبدأ في التمثيل بأدوار صغيرة في عدد من الأعمال السينمائية والتليفزيونية، منها “أيس كريم في جليم”، “الإرهاب والكباب”، “المنسي”، “النوم فى العسل”، وفي عام 1999 تحمس له المخرج شريف عرفة ورشحه لبطولة فيلم “عبود على الحدود” وحقق الفيلم نجاحا كبيرا على مستوى النقد وشباك التذاكر، الأمر الذي شجع المنتجين على منحه فرصة أكبر وأوسع.

ويعد فيلم “الناظر” إنتاج عام 2000 الذي حقق نجاحاً باهراً  لـ”علاء ولي الدين” إذ حقق إيرادات كبيرة، واعتبره زملائه الفنانين وش الخير لأن الظهور بجانبه كان خطوة للإمام في مشوارهم الفني، فقد توهج بجانبه أحمد حلمي وكريم عبد العزيز ومحمد سعد، والذين انطلقوا إلى النجومية بعد ذلك وقدموا بطولات سينمائية.

شارك علاء ولي الدين عبر مشواره القصير في 23 فيلما بأدوار ثانوية وقدم 3 أفلام و3 مسرحيات كبطل مطلق، وفي التليفزيون تألق في 9 أعمال درامية منها “الدنيا حظوظ، علي الزيبق، أنت عامل إيه”، وأثناء تصوير فيلم بعنوان “عربي تعريفة” مات الفنان الكوميدى في 11 فبراير 2003، إثر إصابته بغيبوبة سكر وارتفاع في ضغط الدم.

اقرأ أيضاً:-

زلزال فلسطين من توابع زالزال تركيا

ابراهيم ناجى وحكاية قصيدة الاطلال لام كلثو

وزارة المالية تبكر صرف مرتبات شهر مارس بمناسبة حلول شهر رمضان

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى