منوعات

“العودة للأصل” تصاميم فرعونية للمصرية للطيران

“العودة للأصل” شعار حملة مهندس شاب وهو المهندس “إيهاب توفيق” من أجل الترويج للسياحة المصرية بأزياء عملية ذات تصميمات مقتبسة من الحضارة المصرية القديمة، كان آخرها وأبرزها ما أبهر به الآلاف من متابعي السوشيال ميديا بابتكاره ملابس لمضيفات شركة مصر للطيران باستخدام برامج الذكاء الاصطناعي.

لاقى اقتراح المهندس إيهاب أحمد عصمت توفيق 34 عاماً، إعجاب ومشاركات الآلاف عبر مواقع التواصل الاجتماعي معبراً عن سعادته بذلك وتمنيه تطبيق الفكرة خاصةً في المؤسسات التي تعتبر بوابات الدخول والخروج من مصر لجميع الجنسيات من حول دول العالم.

مضيفات طيران بفساتين مستوحاة من الحضارة المصرية القديمة

مجموعة التصاميم النهائية التي توصل إليها المهندس إيهاب أحمد خلال الاستعانة بالذكاء الاصطناعي أذهلت الجميع، بعدما شارك الصور مع متابعيه عبر صفحته الشخصية على «فيسبوك»، وتحدث عن فكرتها قائلًا: «بالنسبة للفكرة فأنا كنت عامل الأول فكرة لدمج فساتين بنقشات فرعونية مع خطوط أوروبية عشان تتماشى مع الوقت الحالي ويبقى شكلها حلو وقابلة للتنفيذ».

وبالفعل كانت الفساتين باللمسات النهائية مذهلة وتشبه الواقع إلى حد كبير، منها كوليكشن الفساتين البيضاء للزفاف وأخرى سوداء، وعلى كل فستان نقوش فرعونية تأخذ المشاهد لها لإحدى الحفلات في معباد مصر القديمة قبل أكثر من 7000 عام.

وقال المهندس إيهاب توفيق بتمنى زي الطيران ينفذ لأنه يعبر عن هويتنا بعدما صمم فساتين الزفاف بالبصمات الفرعونية والنقوش المعبرة عن الحضارة المصرية وانتشرت التصاميم بين أصدقائه فكر في تطوير تلك التصاميم لتصبح معاصرة أكثر ومتاحة للتنفيذ في أي وقت، ويقول: «لما نزلت الفكرة دي بأكتر من لون، ولاقت رواجاً بين الأصدقاء والمتابعين، الناس كانت بتسأل لو ممكن يتنفذوا ويلبسوا منهم، فكرت إني أطور الفكرة واستفيد طالما الموضوع عند الناس مقبول فقررت استخدم فكرة دمج الاستايل الفرعوني في الملابس الحالية في زي موحد يحقق انتشار ويعمل دعاية لهويتنا عن طريق الشخص اللي لابسه».

ولأن المضيفات يمكنهن السفر إلى أي مكان يمكنهم أن يعبرن عن هوية البلد التابع لها الشركة التي يعملون بها قرر «إيهاب» دمج الستايل الفرعوني بالزي الرسمي للمضيفات حتى يعبرن عن الهوية المصرية في كل مكان: «ملقتش أفضل من الناس اللي طبيعة شغلها في المطارات؛ لأنها بتكون متشافه من ناس من مختلف دول العالم، فقررت أطبق الفكرة على زي المضيفات عشان الناس تشوفهم، وتبدأ تسأل عن الزي بتاعهم وبلدهم وتبع أي شركة طيران وده هيخلق دعاية لينا نستفيد بيها خصوصا إن الحضارة الفرعونية تجذب أي حد»، وتلك الفكرة يمكنها أن تروج للسياحة والهوية المصرية في وقت واحد بشكل غير مباشر وبطريقة لطيفة.

حتي أنه صمم بدلات للمضيفين الرجال ترمز لمصر القديمة

اقرأ أيضاً:-

أول يوم في شهر شعبان وفضل الإكثار من العبادات

شيرين عبدالوهاب تتصدر التريند بعد أزمتها من شركة روتانا

اعترافات سعد لمجرد في قضية الاغتصاب في محكمة باريس

طرق النجاة وقت الزلزال..نصائح من مُسعف في تركيا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى