منوعات

حالة ولا أروع في أسوان اتنين فنانين كللوا فنهم بالزواج

عاملين حالة ولا أروع في أسوان الفنان «علي عبدالفتاح» والفنانة «مها جميل»

اتنين فنانين بدايتهم كانت في كلية الفنون الجميلة وكملوا مشوار حب الفن مع بعض، وكللوه بالزواج وتفوقوا علي أنفسهم في أصعب نوع من أنواع الفنون وهو رسم الجداريات،

والذي لايتقنه الا المتفوقين في الفن لأنه ونظراً لكبر الرسمة يصبح جلياً فيها أي أخطاء ولذلك يتطلب هذا النوع تركيز شديد من الفنان وهو ما أجادوا فيه.

لقدرتهم الفائقة علي إخراج أي جداريه بإمتياز مهما كانت خطوطها صعبة.

سور البوسته العموميه ومدرسة التجريبيه الثانوية بنات كورنيش النيل بااسوان بجوار جداريتهم الرائعة ( وجوه مبتسمة).

اقرأ أيضاً:-

اكتشاف عالمى جديد لمركز الحفريات بجامعة المنصورة فرعون الحيتان مات صغيراً قبل 41 مليون سنة

الرئيس السيسي يستضيف رئيس فلسطين وملك الأردن غداً في القمة الثلاثية

حرب السوشيال بدأت بين «حلا شيحة» و «معز مسعود»

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى