الرئيسيةمنوعات

دكتورة وداد .. عالمة سودانية تولت أخطر مهمة في ناسا

تولت أخطر مهمة في ناسا ولديها مسيرة علمية حافلة وإسهامات هامة في مجال الفيزياء وعلوم الفضاء.. محطات في حياة العالمة السودانية وداد ابراهيم المحبوب

 وداد ابراهيم هي عالمة فيزياء وفلك سودانية وأمريكية الجنسية، وقد ولدت في منطقة الخوي بولاية غرب كردفان في وسط السودان.

وقد ساهمت حياة والدها في وزارة الصناعة في تعزيز رحلة وداد بالتنقل في مناطق مختلفة في السودان، مما ساعدها على زيارة العديد من المدن السودانية والتعرف عليها.

منذ مراحلها الدراسية الأولى، كانت تحب مطالعة الكتب العلمية التي كانت متاحة في المركز الثقافي الأمريكي في الخرطوم في ذلك الوقت.

 

وعندما كانت طفلة، كان لديها مكان مفضل يطلق عليه لقب “أجمل مكان في العالم” وهو مشروع السكر في الجنيد، حيث كان والدها مشرفًا عليه.

الخلفية التعليمية

درست العالمة السودانية وداد ابراهيم المرحلة الابتدائية والمتوسطة في إم درمان، السودان.

وعلى الرغم من رغبة أهلها في أن تدرس الطب، اختارت ابراهيم دراسة الفيزياء وعلوم الفضاء في السودان ومصر.

ثم حلصت على درجة الماجستير في الهندسة الفيزيائية، ونالت الدكتوراه في هندسة البيئة الفضائية من جامعة ويسكونسن ماديسون، الولايات المتحدة.

وكانت أول امرأة عربية وأمريكية تحصل على هذه التخصصات معًا وتصل إلى هذه الدرجة العلمية، ووضعت نفسها في المقدمة للمجتمع العلمي.

كما أنها أول عالمة فضاء سودانية تعمل في الإدارة الوطنية للملاحة الجوية والفضاء الأمريكية “ناسا”، وهو إنجاز رائع يضاف إلى سجل إنجازاتها العلمية المتميزة.

إنجازاتها

وداد ابراهيم المحبوب لديها مسيرة علمية حافلة وإسهامات هامة في مجال الفيزياء وعلوم الفضاء. إليك أهم أعمالها:

1. أستاذة فيزياء والرياضيات التطبيقية في جامعة هامبتون بولاية فرجينيا.

2. أستاذة في قسم علوم الفضاء وأنظمة الاستشعار عن بعد.

3. دراسة الكواكب ومكوناتها وطرق تحليلها بوكالة ناسا.

4. رئيسة فريق مركز أبحاث الأرض والفضاء والاستشعار عن بعد في جامعة هامبتون.

5. حاصلة على براءة اختراع في علم الرياضيات بعنوان “نموذج رياضياتي عن التصنيف عالي الدقة”.

6. نشرت العديد من الأوراق العلمية في المجلات العالمية المتخصصة حول أنظمة الاستشعار عن بعد والأقمار الاصطناعية وتقنيات التصوير والإشارات الضوئية.

7. تعمل على أجهزة الكمبيوتر الفائقة لتحليل البيانات الطيفية الفائقة لتصنيف وتحسين التصوير عبر الأقمار الصناعية.

وتُعتبر وداد إبراهيم المحبوب الأولى عربيًا وأمريكيًا التي تحصل على تخصصات علمية متميزة بنفس الوقت

وتُعتبر إحدى رموز العلم والبحث في مجال الفضاء والاستكشاف الفضائي.

وتعمل جاهدة على تحليل البيانات والمعلومات للبحث عن أدلة تُشير إلى وجود المياه والمعادن على سطح المريخ

وتعتمد في عملها على التحليل الرياضي واستخدام أحدث التقنيات في مجال الاستشعار عن بُعد.

أخطر مهمة في ناسا

أسندت إليها وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا” مهمة وضع المعادلات الرياضية الخاصة بالصواريخ والمركبات الفضائية المتجهة إلى كوكب المريخ.

والتي تعتبر من بين أخطر المهام لأنها تنطوي على تصميم وحسابات دقيقة للوصول إلى كوكب آخر واستكشافه.

من المتوقع أن تنتج هذه المهمة نتائج علمية مذهلة حول أسرار كوكب المريخ وتقدم نقلة نوعية في فهمنا للكوكب وظروفه الجوية والجيولوجية والبيئية.

حياتها الخاصة

على الصعيد الشخصي، تزوجت وداد ابراهيم المحبوب من الدكتور عبد المجيد أحمد مصطفى، الذي يعمل أستاذ مساعد في الهندسة الميكانيكية في جامعة “دومينيون” في هامبتون. لديها ولد واحد يدرس في كلية الطب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى