Uncategorized

“حكاية جواز . لو كنتي عايزة الواد ابنك حاله يتعدل جوزيه نسرين”

محسن محي الدين ،لما سألوه عن قصة جوازه من نسرين قالهم “احنا من سن بعض ،نسرين دخلت الإذاعة و هي صغيرة بس بقت نجمة …دخلت أنا بعدها و أتعرفنا على بعض . . حبتها من أول ما شوفتها ، إحنا كنا عيال صغيرة في السن ،بس أنا حبتها ، و طبعاً كانت هي وقتها مشهورة رغم سنها الصغير ، وفجأة نسرين ، أتجوزت ف السن الصغير ده ، أنا أتصدمت الحقيقة . نسرين أتجوزت صغيرة جداً ، عدت الأيام و بعدين اتقابلنا في فيلم “علي بيه مظهر “بقيت قاعد ف الكواليس ببصلها و أقول في سري ( يعني مكنتيش عارفة تستني شوية ) .
عدت الأيام و سافرت أنا فرنسا فترة… بعدها جالها هي كمان شغل هناك في فرنسا و عرفت انها موجودة و كنت عارف أنها في الوقت ده بقت أرملة (جوزها توفي ). نسرين في الوقت ده كان عندها ( ۱۸ سنة ) لسة زي ما هي حلوة و عنيها بتضوي مع الألوان اللي بتلبسها و أنا كنت برضه لسة بحبها بس مكنش ينفع أتكلم معاها ف حاجة .
الوقت ده كان والدي تعبان و كان طالب مني دوا معين و كانت نسرين نازلة مصر ف قابلتها و استأذنتها انها تاخد الدوا معاها مصر و بعدين تكلم اخويا يقابلها و يوصل الدوا .
أصرت تروح بنفسها لحد عندهم و محدش يودي الدوا غيرها ، عرفت بعدها أن الزيارة بقت اتنين و تلاتة و بقي فيه علاقة بين نسرين و والدي و ولدتي .
فترة قصيرة و ولدي توفى ، أمي مكلمتش حد غير نسرين قالتلها ألحقيني . .
وصلني الخبر ، نزلت مصر . ولسه بسلم على أمي و بحضنها لقتها بتقولي ” أبوك موصي قبل ما يموت انك تتجوز نسرين ” لسه بقولها فيه ايه يا ماما انا لسه جاي انتي حتى مقولتليش ازيك . قالتلي هو قالي كده ” لو كنتي عايزة الواد ابنك حاله يتعدل جوزيه نسرين”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى