Uncategorized

رحلة الوداع للفنانة كاميليا

في عام ١٩٥٠ شعرت الفنانة #كاميليا بآلام في معدتها دفعتها لطلب السفر إلى “سويسرا” لتلقي العلاج هناك، فإتصلت بشركة الطيران لتحجز على متن أقرب طائرة لـ سويسرا، إلا أن الموظف أخبرها بأن الحجز إنتهى، وبعد إلحاح منها وعدها الموظف بأن يبذل قصارى جهده لتوفير تذكرة لها، وبالفعل قبل موعد الرحلة تنازل أحد الركاب عن تذكرته، لتسافر الفنانة #كاميليا بدلاً منه، ويشاء القدر أن تسقط الطائرة بعد إقلاعها من مطار القاهرة في مدينة “الدلنجات” بمحافظة البحيرة ولم يعثر إلا على فردة حذاء كانت ترتديه الفنانة #كاميليا ، و كان الذي تنازل لها عن تذكرته في آخر لحظة كان الكاتب الكبير #أنيس_منصور .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى